المؤسس

المؤسس

 

السيد داني حكيم هو المؤسس والرئيس لجمعية بودو من أجل السلام. والحائز مرتين على الميدالية الفضية في بطولة العالم. 

تأسست جمعية بودو من أجل السلام سنة 2004 ، وذلك تجسيدا لرؤيته بإنشاء مجتمع موحد متخذا الرياضة كلغة عالمية مشتركة وسيلة لذلك على الرغم من اختلافاتهم الاجتماعية/العرقية والسياسية.  

 

ولد داني في استراليا، أهدته جدته بدلة كراتيه بمناسبة بلوغه "البار ميتسبا"، ومنذ ذلك الحين لم ينقطع عن ممارسة الكراتيه. وخلال بطولة العالم الحادية عشرة والتي اقيمت في استراليا في شهر نوفمبر 2012 ، تسلم درجة الحزام الأسود دان 7 في الكراتيه من "كانشو هيروكازو كانازاوا". يعتبر هذا العام مهما بحياة السيد داني المهنية، وذلك تكليلا لجهوده على مدار 40 سنة لممارسته وتدربه الكراتيه. خلال ال 30 سنة من ممارسته الكراتيه، مثًل داني استراليا، اليابان، واسرائيل في بطولة الشوتوكان كراتيه العالمية والأوروبية، وكما أنه اشغل منصب المرشد الرئيسي للكراتيه دو، والمنظمة العالمية للشوتوكان في اسرائيل.

 

 

يؤمن داني بأن التغيير الاجتماعي لا يقتصر فقط على حبه للفنون القتالية. بل يتعدى ذلك بموهبته بإنشاء الأفلام الوثائقية. كفلم "شاديا" الحائز على العديد من الجوائز ومن شبكة  ال PBS  لسلسلة حلقات التربوية للنهوض بمكانة المرأة. زد على ذلك كون العديد من منتجاته بموضوع الفنون القتالية والإصلاح والاجتماعي تم نشرها في وسائل الاعلام والجرائد. ما يشمل " قدرة بودو من أجل السلام على كسر حاجز الصراع الاسرائيلي الفلسطيني". وضمن ورقة موجهة للندوة الدولية : "توجه البودو في القرن ال 21 : الماضي والحاضر والمستقبل" والذي عقدت تحت رعاية المركز العالمي لتعليم اللغة اليابانية. تم نشر المقال في الكتاب الخاص بوجهات النظر للبودو ومن ثم كان سببا مباشرا لتأسيس بودو من أجل السلام.

 

يحمل السيد داني اللقب الأول في البيوتكنولوجيا من جامعة NSW في سدني و اللقب الثاني MEI (المبادرة والتجديد) من جامعة سوينبورن، ملبورن.

يعيش الآن في مدينة هرتسليا مع زوجته وبناته الاثنتين.